• مقالات

    أطلق العنان في تعلمك واكسر القيود الصفّية

    مرحباً بكم، مقالة جديدة هي رقم 2 (ورقم 1 في 2019) ورغم تحدثي من قبل عن أهمية التعلم وعدم جعل الحصة الدراسية قيوداً للتعلم إلا أنني في هذه المقالة سأحاول عدم الإسهاب كثيراً — وما تقرؤونه هو مجرد رأي شخصي قد تتفقون و قد تختلفون معه. — مدخل : أُرسل هذه المقالة بكل حب لمعلمي – اللغة العربية – الأستاذ فواز بن عبدالله – المعلم والكاتب والشاعر، مخرج— مفهوم التعلم – بلا قيود: لثقافة استمرت طويلة أن التعلم والتعليم محصور بين حصة دراسية مدرسية مدتها 45 دقيقة (أو جامعية تصل إلى ساعتين). والحقيقة هذه الثقافة لم تساعد في تحسين المخرجات التعليمية (من الابتدائية فالمتوسطة فالثانوية — وحتى فالجامعة) حيثُ أن…