oldposts

[9] فلسفة الدراسة و البحث عن وظيفة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مرحباً بكم من جديد في صفحتي المُحببة إلى قلبي .. صفحة “المقالات” التي أكتب فيها ما يخالج مشاعري وذهني حول قضايا المجتمع في موقعي وموقعكم شبكة نور التعليمية.

وهذه المقالة هي رقم [ 9 ] حيثُ كانت آخر مثالة ذو الرقم [ 8 ] في الرابط التالي:

[ فلسفة الهواتف الذكية ]

لعل في هذه الوقت ونحن في 2016 لابد علينا أن نعرف ونعي بعض الأمور التي آن لها أن تتغير النظرة والمفاهيم حولها.

فيما يتعلق بالدراسة والتخرج و البحث عن الوظيفة ..

فلسفة الدراسة و البحث عن وظيفة

فلا زال الفِكر السائد أن من يحمل الشهادة الجامعية “بالغالب” سوف يحصل على الوظيفة في تلك الشركة (وسوف أخصص حديثي للشركات – القطاع الخاص لا الحكومي) ..

وأنه بالغالب تلك الشركة تريد الخِبرة المطلوبة لشغرها في وظيفتها المُتاحة مع العلم ان الدورات “بعض الدورات” تقوم مقام

الخبرات العملية .. لقوتها ..

الأساس, أنه من يحمل الشهادة الجامعية “دبلوماً كانت أو بكالوريوس” ان يدعمها بدورات يقوم بأخذها بعد تخرجه.

نعم ..قد يُعد هذا جُهداً إضافية لتلك الدراسة في هذه السنوات .. ولكنه يستحق لانه سوف يعطيك أفضلية لدى الشركات

عند تقديم طلبات التوظيف ..

ولعل المشكلة والمعضلة الكبرى لدى معظم المتخرجين هي “اللغة الإنجليزية” .. رغم أن الحلول كثيرة جداً  لتخطي هذه المشكلة وقد طرحنا العديد من الحلول في موقعنا “شبكة نور التعليمية

إضافة لطرحنا العديد من الدروس حتى الآن بفضل الله.

فمن تلك الحلول في حل مشكلة “التحدث في اللغة الإنجليزية” استخدام موقع كامبلي وقد قدمنا شرحاً مفصلاً

عن كيفية الاشتراك (وهو اشتراك رمزي ضمن عدة خطط) حتى بعض الخطط تؤهلك لدخول اختبارات اللغة الإنجليزية العالمية مثل الـ TOFEL وغيرها ..

لزيارة الدرس تفضل بالضغط على الرابط التالي:

[ شرح موقع كامبلي بالتفصيل الممل]

كما أنه في عام 2016 يزداد الجهل في استخدام الكمبيوتر للأسف بسبب التوجه للأجهزة الذكية مع العلم أن الكمبيوتر لا غنى عنه ولا زالت الشركات فيما مضى تفضل من يستخدم الكمبيوتر فهل يُعقل في 2016 بالكاد نرى من يستطيع استخدام الكمبيوتر من الجامعيين ؟

إن الوظيفة المرموقة مربوطةً بطموح كل شخص ماذا يريد وإلى ان يريد أن يصل ؟

إن بحثتم في الانترنت جيداً سوف تجدون العديد من المواقع الغير ربحية تقدم لكم دورات في مختلف المجالات يمكن أن تضيفها

إلى سيرتك الذاتية وتكون داعمةً لك.

وهذا شرح لأحد هذه المواقع بالفيديو

كيفية الحصول على دورات مجانية عبر الإنترنت

وجود فقط “الشهادة الجامعية” في مؤهلاتك لا يجب ان يكون الوحيد بل يجب أن تضيف إليه المزيد من الدورات والخبرات

وحتى ان احتاج الأمر حضور دورات في “التواصل الفعال” على سبيل المثال .. فافعل .. فكل هذا يعزز ويزيد الفرص الوظيفية لديك.

فالتواصل الفعال يفيد موظفي في مجال “خدمة العملاء” على سبيل المثال.

فلتكن نماذج قصص النجاح لشبابنا السعودي في وطننا حافزاً لك لتبذل جهدك ..

وفي سبيل البحث عن الوظيفة والتحدث عن السيرة الذاتية قمنا بكتابة مقالة حول كيفية كتابة سيرة ذاتية علماً

أنه لا يوجد سيرة ذاتية صحيحة أو خاطئة .. يمكنكم زيارة المقالة بالضغط على الرابط التالي:

[ أساسيات كتابة السيرة الذاتية ]

لا ننسى ان استخدام مواقع وسائط التوظيف مثل bayt.com  مهم جداً وهو مفيد لجميع المستويات الوظيفية.

أيضاً استخدام موقع Linkedin (وهو المفضل لدي) يفيد بشكل خاص من لديه خبرة فهو مجتمع وظيفي كامل (أقدم من الفيسبوك) ولكنه مختص بمهتمي التوظيف والبحث عن الوظائف.

مواقع وطنية أخرى مثل طاقات هي من المواقع التي نأمل أن تفيد.

بالتأكيد كل هذا يأتي رزق من رب العالمين ولا شك في ذلك – ولكن على ابن آدم أن يسعى ولا يتوقف ..

أتمنى أن أكون وُفقت في كتابة هذه المقالة .. إن أصبتُ فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.

تم بحمدالله في 4 جمادي الثاني 1437هـ

جاسم الهرشاني.. مؤسس موقع شبكة نور التعليمية

تابعوني في حسابي على Linkedin  وأيضاً عبر مواقع التواصل بالأسفل عبر الأيقونات

شُكراً

https://wp.me/p5MNkn-v5

مؤسس موقع شبكة نور التعليمية، المهتمة باللغة الإنجليزية وآخر أخبار التسجيل في الجامعات. كما أنا مؤسس مدونة جاسم الهرشاني المهتمة بأمور حتماً سوف تهمك. مهتم بالتدوين والتسويق الإلكتروني السيو أحد أكثر اهتماماتي في التدوين الإلكتروني وهي تقنية تحسين محركات البحث للمواقع ..تواصل معي للمزيد

2 تعليقان

  • Hadeel

    حقيقة شكرا على هذا المقال البناء

    الا أن لدي ملاحظه الا وهي بسنة 2016 فعلا الشركات بالقطاع الخاص تشترط على الخريجيين الخبرة وقد يدعم السيرة الذاتية للموظف المتقدم الا أن التطوع أفضل من الدورات لان فيه ممارسة, وهذا ما تطلبه الشركات وقد يكون داعم للمتخرج حين يتوظف يستطيع تطوير مهاراته من خلال الدورات

    شاكرة للمقال الرائع والطرح المفيد

    • ABO LIAN

      أهلا بك ..
      ثقافة التطوع بدءت تنتشر ولله الحمد شيئا فشيئا ..
      مقصدي من ذلك ان السيرة الذاتية يجب ان تدعم بالخبرات المعرفية ..فيمكن للجميع دون استثناء تعلم اي شي من خلال الانترنت
      مثلا دورة في خدمة العملاء واساسيتها ..وهذي يمكن ان تضاف للسيرة الذاتية
      الاهم الكم المعلوماتي والمعرفي لمجال معين

      كل الشكر ع متابعتك وتعليقاتك المستمرة في الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *